رسالة مفتوحة للسيد وزير التربية

الزيارات : 1285 - التاريخ : 20/10/2015 - الكاتب : : د. عبد الكريم المراكشي

رسالة مفتوحة من جمعية تواصل لتنمية التكنولوجيا إلى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني حول تكليف أساتذة التكنولوجيا بتدريس الرياضيات والفيزياء.















Facebook Twitter Google+

تعليقات الزوّار


1 - هشام - 21/10/2015

تحية تقدير و احترام للدكتور المراكشي

2 - يونس - 22/10/2015

إن أهم شيء يجب على أساتذة التكنولوجيا التركيز عليه هو المشاركة في المسابقة الوطنية حول الروبوتيات.و تبادل الخبرات بين الأساتذة حتى تعم الفائدة بين الجميع.ولم لا تنظيم تكوينات بين الأساتذة.لأن المشاركة في هذه المسابقة هي التي ستعكس مدى اهتمام الأساتذة بمادتهم.وستعطي ان شاء الله صورة طيبة عن المادة و انطباعا جيدا لدى الوزارة بأهمية المادة.وفق الله الجميع

3 - مدرس للمادة - 30/10/2015

ما الفائدة من التكرار إذا كان المعنى واضحا

4 - رشيد - 6/11/2015

الفائدة داخل الفصل للتلاميذ وليس في الملتقيات الزائفة ، المفتشون يريدون فقط التلميح للجهات المختصة انهم يشتغلون : والله يا اخواني لايستفيد التلميذ من هذا كله ولاحتى الاستاذ بنفسه ؟ مادور هذا كله في غياب الوسائل التعليمية ، مادور المسابقة في الربوتيات ، هل هي للتلميذ ام الاستاذ : يا اخواني نعاني في القسم مع التلاميد في امور بديهية بسيطة كـ( المعامل المشترك ، شدة التيار،التوتر ، منحى الحركة، 1x0 ، ,,,,,) وانتم تناقشون بطاقة الاردوينو والربوت ـ يصعب على التلميد فهم اشتغال الترانزيسطور فكيف سيفهم الاردوينو الذي يجهله اكثر من 99% من اساتذتنا ، اوقفوا هذه المهزلة التي يساهم فيها بعض الاساتذة الذين يشوشون على الجميع بما يستوردونه في المواقع الخارجية وليس من انتاجاتهم انه التقليدالاعمى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!

5 - إدا نطق السفيه فلا تجبه - 7/11/2015

إدا نطق السفيه فلا تجبه

6 - محمد الزين --> الأستاذ رشيد - 8/11/2015

غياب الوسائل التعليمية مشكل يعاني منه الجميع، لكنه ليس مبررا للانزواء و النوم و انتظار الآخرين ...
الأمور البديهية التي يجهلها التلاميذ متعلقة بالعلوم الفيزيائية و الرياضيات و ... (التعلمات الأساس)
يمكن للتلميذ فهم كيفية اشتغال الترانزستور بشكل عام إذا بسطها له الأستاذ ولم يرهقه بكثرة التفاصيل
بطاقة الأردوينو موجهة للأستاذ -و ليس التلميذ- من اجل مساعدته على تجاوز بعض العقبات المتعلقة بغياب مواد و أدوات العمل و تعقيدات الجزء المعالج في المنظم المستعمل
هناك كثير من الإبداعات التي تستحق الاهتمام، فلا يمكن الحكم على الجميع بالاستيراد، رغم ان الاستيراد ليس عيبا، فإذا كانت المعلومة متوفرة في مكان ما فإنه من الواجب ان ابحث عن سبل الوصول اليها و الاستفادة منها و استثمارها...

7 - عبد العزيز - 8/11/2015

متفق معك تماما أخي محمد، فالمشاكل موجودة في جميع المستويات وفي جميع المواد، لكن للأسف كما لاحظت أن بعض الأساتذة، أقول البعض يجعلونها شماعات يعلقون عليها كسلهم وخمولهم، فأي معلومة كيفما كانت يمكن أن يستوعبها التلميذ إن بسطت له بعيدا عن أي تعقيدات. كما أن الربوت وبطاقة الأردوينو لسنا مطالبين أن ندرجها حاليا قي مناهجنا في القسم، بل تستغل في مشاريع موازية مع قلة من التلاميذ في النادي التكنولوجي، النادي الذي لا يفعله البعض لنفس الأعذار ... الوسائل التعليمية ... الاكتضاض ... جدول الحصص ... فالمرجو أن لا تلتمسو لأنفسكم الأعذار بعرقلة عمل الآخرين.

8 - مدرس للمادة - 8/11/2015

ماهو غير مفهوم هو الخلط الذي يقع فيه معظم الاساتذة حول الانشطة اللاصفية التي ينبغي انجازها خارج وقت الدراسة وبين المحتوى التعليمي الذي ينبغي تقديمه للمتعلم.إن عددا من الاساتذة سامحهم الله يحرمون المتعلمين من حقهم من التعلم وذلك بتناول تلك الأنشطة داخل الفصل هذا من جهة. من جهة اخرى أنا استغرب في أستاذ بجدول حصص كامل و باحترامه للمقرر يتبقى له وقت كاف لانجاز هذه الانشطة هذا بغض النظر عن عدد التلاميذ في القسم الذي هو في ارتفاع مستمر وكل سنة بالنسبة للذين يختارون بعض التلاميذ و اللذين هم متفوقين في أغلب الحالات أليس من الظلم منح فرصة للبعض و ترك الآخرين. وتبقى هذه مجرد مسابقة لا علاقة لها بالواقع التعليمي ولا يمكن اخذها كمقياس للحكم على مستوى اشعاع أو تطور تدريس المادة. إن من الأمانة و الواجب المهني للمفتشين تدارك الامر و عقد ندوات وارسال تقارير إلى الجهات المركزية و الضغط عليهم بدل الضغط علينا و القاء فشلهم علينا .فيماذا تنفع رسالة مفتوحة أو مغلقة مصيرها سلة المهملات هذا إن قرأت و للحديث بقية

9 - رضوان شبوت - 8/11/2015

مطالبنا أصبحت كهرم maslow كل له حاجياته (البعض يناضل فقط من أجل تدريس مادته الاصلية والبعض يطمح لتأسيس نادي والآخر يأمل في عتاد ومختبر والبعض يطمح في المشاركة في المسابقة ....) أظن أنه آن الأوان لوضع رؤية شاملة لتطوير مادة التكنولوجيا وإصدار إطار مرجعي لتدريس المادة يتلاءم وخصوصياتها على غرار المواد الأخرى (وخاصة التربية الموسيقية والعلوم الفيزيائية)
هذا الإطار المرجعي يجب أن يحسم في مجموعة من النقاط:
1- إزالة أي لبس وتجنبا لاجتهادات بعض المدراء والمفتشين فيما يخص حصة المادة (ساعتين متفرقة - من 9 إلى 11 - ساعتين للثالثات وساعة فقط للثانيات - التفويج حسب المزاج ....)
2- اعتماد التفويج من عدم اعتماده
3- تخصيص مثلا 4 ساعات رسمية للأنشطة مرتبطة طبعا بتوفر ما تيسر من العتاد (التربية الموسيقية كمثال 6 ساعات رسمية)
4- التفكير في إحداث جمعية تكنولجية بالمؤسسة كالجمعية الرياضية لضمان موارد مالية على الأقل
5- تنقيح برنامج المادة
6- تخصيص ساعتين رسمية تدرج في جدول الحصص للتنسيق والمختبر (العلوم الفيزيائية نموذجا)
7- بالنسبة للمسابقة لما لا يتم دمج الصيغتين معا بمعنى مسابقة مخصصة للروبوتيات(ضرورة إرفاقها بتكوينات جادة) ومسابقة مفتوحة لأروع وأجود الانتاجات (تعدد الانتاجات قد يساعد في القيام بمعارض محلية جهوية ...)
...
وعنما أتكلم عن إطار مرجعي لتدريس المادة فالمسؤولية ملقاة على عاتق الساذة المفتشين لأخذ مثل هكذا مبادرة للتنسيق أولا فيما بينهم ولطرح الموضوع على الساذة الأساتذة وأخذ اقتراحاتهم وأفكارهم بمحمل الجد في ندوات أو لقاءات تربوية ...
وتبقى هذه مجرد أفكار واقتراحات للنقاش

10 - المراكشي عبدالكريم - 8/11/2015

عجب أمركم ، تنتقدون كثيرا ولا تقدموا البديل . ليقدم كل واحد منكم مقترحا جديا لما يطمح له من برامج ومناظم ومنهجيات . ونحن مستعدون لتنظيم يوم دراسي وطني بتنسيق مع الإدارة المركزية المعنية بالموضوع لمناقشة كل المقترحات ، وأرجوكم ألا تقترحوا الدوال المنطقية الأساسية ودورة حياة المنتوج ودروس متعلقة بالمركبات الكهروبية للتواصل : 0655273830 inspcoordination@yahoo.fr
Bonne fin de semaine

11 - reda - 19/11/2015

شيء جميل أن يشارك الاستاذ و التلاميذ في هذه المسابقات لان بالبحث و التجديد لن يفوتنا القطاروسنحين معلوماتنا فالتكنولوجيا تتطور و قد نصبح يوما عاجزين عن الإجابة عن أسئلة التلاميذ فهدا محفز للبحث . وفيما يخص الدروس حبدا لو تم تدريس مقرر الجدع المشترك التكنولوجي مع تعديل طفيف و تغيير لغة التدريس


عذرا التعليق غير متاح للزوار
سجل دخولك للتعليق