وزارة التربية الوطنية تحرم أساتذة التكنولوجيا و التربية الأس

الزيارات : 1243 - التاريخ : 5/7/2013 - الكاتب : : khalifa
وزارة التربية الوطنية تحرم أساتذة التكنولوجيا و التربية الأسرية من الحركة الإنتقالية

    


    

ذ. خليفة هرموزي إستاذ مادة التكنولوجيا



بعد انتظار شاق لنتائج الحركة الوطنية الخاصة بهيئة التدريس، أفرجت وزارة التربية عن النتائج التي كانت كارثية بالنسبة



 لأساتذة التكنولوجيا و التربية الأسرية بالسلك الإعدادي، إذ لم تتم تلبية رغبة أي مشارك في الحركة الوطنية من أساتذة و أستاذات المادتين المذكورتين، بالرغم من وجود خصاص مهول في المادتين على الصعيد الوطني، و قد يعزى هذا الإقصاء إلى تهميش المادتين بحيث لم يتم تكوين أساتذة فيهما لهاته السنة و بالتالي عدم وجود خريجين جدد، و قد يتكرر الأمر كل سنة في ظل السياسة التي تنهجها وزارة التربية الوطنية بتوزيع مناصب التكنولوجيا و التربية الأسرية لصالح مواد تعتبرها الوزارة أساسية كالرياضيات و اللغات.



 في ظل هذا المستجد نطلب من السيد الوزير التدخل لشرح أسباب الإقصاء و إيجاد الحلول الممكنة لاستفادة أساتذة المادتين من الحركة الانتقالية إسوة بباقي الزملاء.




Facebook Twitter Google+

تعليقات الزوّار



عذرا التعليق غير متاح للزوار
سجل دخولك للتعليق